راك بنك يتوقع نمواً أحادي الرقم للرهون العقارية

راك بنك يتوقع نمواً أحادي الرقم للرهون العقارية

توقع بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني «راك بنك» أن تحقق الرهون العقارية في الدولة نمواً أحادي الرقم نهاية العام الجاري، نظراً لانخفاض الطلب على التمويل خصوصاً من جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأن يتحسن أداء القطاع بشكل عام بدءاً من العام المقبل، مشيراً إلى دور التقارير الائتمانية لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية في توضيح الملاءة الائتمانية لعملاء البنوك، الأمر الذي يساعد البنوك على تطوير منتجات مصرفية أكثر ملاءمة لهم.

جاء ذلك على هامش إطلاق البنك أمس منتجه الجديد «هوم إن ون» الذي يدمج الحساب الجاري للعميل مع رهن عقاري بفائدة تتناقص مع زيادة الرصيد، ما يوفر إمكانية سداد القرض العقاري بفترة زمنية أقصر، بالإضافة إلى كافة التسهيلات التمويلية الأخرى بما فيها بطاقة الائتمان.

قروض

وأوضح إنجلاند أن إطلاق «هوم إن ون» الذي يعد الأول من نوعه في مجال القروض العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي، يمثل نقلة نوعية من حيث نقل تركيز بنك رأس الخيمة من مجرد تقديم منتجات وخدمات التمويل إلى تقديم خدمات متكاملة تقوم على تعزيز العلاقة مع العميل على المدى الطويل.

وأضاف: يوفر «هوم إن ون» خدمات مصرفية متكاملة للعميل من خلال دمج الحساب الجاري للعميل مع القرض العقاري، بالإضافة إلى توفير مجموعة واسعة من المزايا، مشيراً إلى أن البنك يهدف من خلال المنتج الجديد كذلك إلى مضاعفة حصته السوقية في سوق الرهون العقارية في الدولة خلال السنوات الثلاث المقبلة والتي تبلغ حالياً 12%.

ولفت إنجلاند إلى وجود مؤشرات على تحسن وتيرة النشاط في العديد من القطاعات الحيوية ومنها البنوك، بالرغم من التحديات التي تفرضها البيئة الاقتصادية حالياً، والتي أدّت إلى تعثر البعض، وأضاف: نعتقد أن الرهن العقاري هو من أكثر القروض المنتجة بالنسبة للمستهلكين..

ونعتقد أن نسبة الحد الأقصى للأعباء المالية التي حددها المصرف المركزي وهي 50% من الدخل الشهري للعميل، هي نسبة ملائمة جداً وتساعد كلاً من البنوك والعملاء على تحقيق أهدافهم بعيداً عن التعثر.

رصيد

 

وأوضح قائلاً: كل ما يحتاج العميل القيام به هو الحفاظ على رصيد مالي في حساب «هوم إن ون». وكلما زاد رصيد الحساب، يدفع العملاء فائدة أقل على القرض العقاري كل شهر. إضافة إلى ذلك، فإن كل عملية إيداع في الرصيد تقوم بخفض مدفوعات الفائدة المترتبة على العملاء، وبالتالي خفض فترة سداد القرض. وإذا احتفظ العميل بأموال إضافية في حسابه، فلن يتوجب عليه فعلياً تسديد دفعات ثابتة.

وقال: يأتي حساب «هوم إن ون» أيضاً مع أقصى قدر من المرونة بحيث يمكن للعملاء استخدامها لإجراء العمليات المصرفية اليومية الاعتيادية مثل تحويل الراتب، الحفاظ على المدخرات، سحب النقود، ودفع الفواتير مع جميع التسهيلات التي يتمتع بها الحساب الجاري مثل بطاقة الخصم المباشر، دفتر الشيكات، وسهولة استخدام تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وعبر الجوّال.

تمويل إسلامي

أشار بيتر إنجلاند إلى أن البنك ملتزم بتوفير خيار تمويل إسلامي لنفس المنتج في القريب العاجل، وأن كل عميل مقيم في الدولة، سواء من العاملين بأجر أو أصحاب الأعمال الخاصة، ويصل دخله الشهري إلى 15 ألف درهم سنوياً سيكون مؤهلاً للتقدم بطلب الحصول على القرض العقاري «هوم إن ون» الذي تبدأ أسعار فائدته من 3.49٪ للعام الأول، ثم تحسب بعد ذلك على أساس سعر «إيبور +3%» لشراء أو إعادة تمويل العقارات السكنية المكتملة.

وائل اللبابيدي